محمد جابر

محمد جابر

تاريخ القصة: 15/10/2013

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أ.يك يا باشمهندس ؟؟ إن شا الله كله يكون كويس

أنا محمد أبوالخير ، أنا حضرت معاً الدفعة الـ 16 تقريبا ، اللي بدأت في الجمعة 31 / 8 / 2012 ، وإسمحلي اتكلم عن معاً بصراحه ؟؟
هو الميل طويل شويه ، لكن كان مهم جدا بالنسبه لي إني ابعته لحضرتك ، إن شاء الله حضرتك تقرأه للأخر ومتملش

:إن شا الله كلامي كله هيدور حوالين النقاط دي 
أكتر حاجات كانت بضايقني ف معاً 
أكتر حاجات كانت بضايقني هي أكتر حاجات ساعدتني
أنا حلمي كان صغير قوي
معاً بالنسبه لي فتره ولازم تعدي
ازاي قدرت اكتشف ان معاً فرقت معايا
أخيرا

أكتر حاجات كانت بضايقني ف معاً :
لما كنت بسمع حضرتك بتقولنا لازم تطوعوا ف أنشطة طلابية ، ع طول كنت بقول أكيد الرجل ده عايزنا ناخد السنة ف 6 سنين
ولما حضرتك كنت بتقولنا روحوا اعملوا انترفيوا وقدموا ف منح علشان تترفضوا 100 مره ، ع طول كنت بقول شوف الرجل اللي عايز يضحك علينا الناس ويحبطنا
ولا كله كوم ولما حضرتك كنت بتجبلنا شباب عملوا كده وفعلا نجحوا ووصلوا للي كان نفسهم يحققوه وهما شباب من سننا يعني مش من كوكب تاني مثلا ولا حاجه ، كنت ع طول بقول باينه قوي انها فوتيشوب ومتفبركه 
دا غير لما حضرتك كل شويه عايز تبعتنا ندوة شكل وكل ندوة ف مكان شكل ، والمشكله كمان ان الندوات مكنش ليها علاقه ببعض ومكانهم بيكون سفر لبعض الناس ، ع طول كنت بقول شوف الرجل اللي عايز يمرمطنا
ولا أول ما حضرتك بدأت تقولنا ع أسامي شركات ومؤسسات علشان نروح نحضرلهم زي ” زدني ، انجاز ، اميدايست ، فولبرايت ، سيدو ، كيي ، …. ، وغيرهم ” كنت بقول الله عليك يا باشمهندس ، تبعتنا من هنا وتاخد انت الكوميشن بتاعتك منهم من هنا “أنا أسف طبعا”

أكتر حاجات كانت بضايقني هي أكتر حاجات ساعدتني:
ورغم ده كله يابشمهندس صممت اكمل الدفعه للنهايه علشان اشوف اللي أنا كنت بسميه افتكاسات بتاعة حضرتك ، وف نهاية الدفعة قولت طيب ليه مديش الرجل الطيب ده مصداقية واجرب اللي قال عليه ؟؟؟
وكانت النتيجه
بعد ما اتطوعت ف الأنشطه اللي أنا كنت فاكرها مضيعة للوقت أصبح تقديري جيدا جدا مرتفع وانت طالع ، وطبعا دا بعد ما كنت متعود ع النجاح ع الحروكروك ، أو اشيل مواد ، أو ادبلر مثلا 
وبالنسبة لقاعدة قدم واترفض 100 مره ، أنا عايز أقول لحضرتك إن بقي أسعد لحظات حياتي ساعة ما اترفض ف حاجه كنت مقدم فيها ، طبعا اجمل لحظات حياتي لدرجة اني بقيت اعمل نوته صغيرة واكتب كل حاجه قدمت واترفضت فيها علشان افتخر بيه ، واللي بتقبل فيه بنساه خااااالص ، اصل لما بترفض ده بيكون معناه اني اكتشف حاجه غلط فيه وببتدي اصلح فيها ، لكن لما بنجح !!! مبعرفش اذا كان فيه مشكلة ولا لا ؟ فبالتالي مبستفدش كتير ، وع فكره باركلي يابشمهندس أنا تقريبا خلصت 65 مرة اترفضت فيهم ومبقاش كتير ع الـ100 يعني النجاح بيقرب يا بشمهندس والبركة ف ربنا سبحانه وتعالي ثم قاعدة الـ100
أما بالنسبه للشباب اللي كنت بتجبهم يكلمونا يا بشمهندس ، مطلعوش فوتيشوب ولا متفبركين ولا حاجه ، دول حقيقيين جدا لاني راسلتهم بنفسي وجربت استفسر منهم ع حاجات وفعلا مش بس كانوا بيساعدوني ، دول كانوا بيشرفوا حضرتك كمان، وكنت بحس منهم ان الخبره اللي عندهم مش خبره شباب ، انا كنت بحس اني لما اتكلم مع بعض منهم كأني بتكلم مع دكتور ف الجامعه ، والله وعجزتهم بدري يابشمهندس ، أقول ايه بس ربنا يباركلهم ولاد الذين دول
أما بقي بالنسبه للندوات والأيفنتات اللي حضرتك كنت مصمم تسوحنا فيها ، تخيل يا بشمهندس اخدت خطابات توصيه من دكاترتي علشان بس لما كنت اتناقش معاهم كنت بقول كلمتين كده مش فاهم معناهم من اللس سمعتهم ف الندوات دي ، ولا المحاضرين اللي كانوا بيحضروا الندوات ، تخيل يابشمهندس لقيت العالم كله يعرفهم ونفسهم يحضرولهم ندوه واحده ، لا وكمان بقيت محضرش محاضراتي وساعات والله المناسبات العائليه المهمه علشان بيكونوا ف مواعيد ندوات قويه 
انا الأول كنت فاكر ان حضرتك بتبعتنا الندوات نتمرمط ، لكن بعد اللي فرقته معايا الندوات بقيت دايما رافع شعار ” أنا عايز اتمرمط”ؤ
إنما بخصوص الشركات والمؤسسات اللي حضرتك حضرتك كنت بتبعتنا عندها نتعلم منها ، أتاري حضرتك مش بتاخد منهم كوميشن زي ما كنت فاكر ، اتاري حضرتك باعتنا نتعلم وناخد فلوس كمان ، معلش بقي ياباشمهندس ظنيت وحش ف حضرتك لكن أنا عارف إن حضرتك قلبك كبير وهتسامح ان شا الله

 انا حلمي كان صغير قوي:
تخيل يا بشمهندس من بعد ما كنت بحلم اقدم ف مسابقه المسجد اللي تحتنا ، ولا اشتغل كاشير ف السوبر ماركت اللي ع اول الشارع ، دلوقتي بقيت اقدم ف مسابقات جوجل ومايكروسوفت ومعهد التعليم الدولي و … وطبعا كنت بترفض لكن بيكون شئ ممتع لما تفتح الانبوكس بتاعك تلاقي ميل من جوجل ولا مايكروسوفت ولا اميدايست . لان حضرتك علمتنا ان النجح هو:
الأنتقال من فشل الي فشل اخر بنفس الاصرار والعزيمة ، وان كلما زاد الفشل قسوة كلما زاد النجاح قوة؟؟
وطبعا بقيت اقدم ع وظائف محترمه مش الهلس اللي كنت بعمله ، قال كاشير قال الله يسامحني بقي .

 معاً بالنسبه لي فتره ولازم تعدي:
بالنسبه لي معا عباره عن علاج لمرضاً ما ، بمعني اني حسيت ان مينفعش طول حياتي احضر معا عارف ليه ياباشمهندس ؟؟ لان معا مش ماده هحفظها وهمتحن فيها إنما هي فكره لو قدرت افهمها من اول دفعة يبقي مفيش داعي احضر الدفعه اللي بعديها لاني هكون بدأت فعلا ف رسم قصه نجاح لنفسي ، ما هو مفيش مريض بيستمر ع العلاج حتي بعد ما بيخف ، العلاج بتكون مهمته ان يعالج المريض بأذن الله ، أهو العلاج ده هو معا واحنا المرضي مينفعش نستمر ف معا طول العمر حتي بعد ما نخف ، لكن ده ميمنعش ان المريض بيحتاج لاستشاره من وقت للتاني لو حس بالمرض مره تانيه ، واحنا كمان ممكن نرجع لمعا من وقت للتاني لما نمرض بالياس والاحباط ، هنيجي ناخد جرعه امل وتفال ونرجع ننطلق جديد

ازاي قدرت اكتشف ان معا فرقت بالنسبه لي ؟؟
كان الموضوع بسيط جدا ، افتكرت حالي قبل معا لقيت ان تقديراتي كانت شبه مقبول ، ولقيت ان ف وقت فراغي اللي هو كان عباره عن وقتي كله رغم اني كنت شغال كنت بضيعه ف صاله بلايستيشن او صاله بنج او ف لعب الكوره ، ولقيت ان ف الاعياد والمناسبات كنت راشق ف الشارع والفسح والخروجات وطبعا التليفزيون والكمبيوتر كانوا قاعده يوميه 6 او 7 ساعات . لكن بعد معا:
اكتشفت شويه حاجات كده ، خير اللهم اجعل خير ان تقديراتي من جيد جدا وانت طالع ، وقت فراغي لو لقيته بيكون اما ف نشاط تطوعي او بقرأ ف المكتبه ، تخيل ياباشمهندس اني بقيت بقرا من بعد ما كنت بشوف الكتاب كنت بحس اني عايز اجيب اللي ف بطني ، وحتي التليفزيون قربت انسي شكله ، إنما بالنسبه للأعياد والمناسبات اما بقضيها ف الشغل او المذاكره او بحضر لندوات ومحاضرات بعد العيد ، تخيل يا بشمهندس ان وقت النوم نفسه اتحول من 10 او 12 ساعه ف اليوم بقدرة قادر بقي من 3 لـ4 ساعات ف اليوم …

واخر حاجه يا بشمهندس اللي مكنتش قادر اقتنع بيها وكنت دايما اضحك ع نفسي والتمس لنفسي العذر علشانها هي ان حضرتك كنت دايما تقول ان حتي لو شغال عمر الشغل ما هيعطلك عن الكلام ده كله ، حتي دي حضرتك غلبتنا فيها لاني فعلا شغلي حوالي 13 ساعه يوميا ومع ذلك بعمل الكلام ده كله وبحضر محاضراتي كمان … مش عارف ازاي لكن أكيد بفضل ربنا عليه أولا وأخيرا ثم حضرتك ويمكن اطبقت علينا قاعده اليوم فيه 48 ساعه ، فاكر القاعده دي يا بشمهندس ؟؟

أخيرا …
أنا عارف ان الميل كان طويل شويتين يا بشمهندس لكن مكنتش هرتاح فعلا غير لما ابعته لحضرتك ، وياريت يا يشمهندس متزهقش ابدا مننا ويكون عندك دايما الصبر ده لان لسه الشباب كتير اللي طمعان ف ربنا ثم حضرتك انك تغيرلهم حياتهم بفضل الله .

معاُ … المهندس أسامه الجوادي
أدام الله فضلكم علي مصر وشبابها
محمد أبوالخير